إلتقت جمعية تراكس، وهي ترابط يجمع ممثلين عن جمعيات فعالة في مجال النقل، مع دعم من الأكاديمية ومجموعة من الإختصاصيين، دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بحضور وزير الأشغال العامة والنقل الأستاذ يوسف فنيانوس ومستشار رئيس الحكومة لشؤون التنمية المهندس فادي فواز وأطلعته على مبادرتها من أجل النقل المستدام. وقد مثّل الجمعية كل من زياد عبس، مارك حداد، زاهر مسعد، جواد سبيتي، جو دكاش، راشيل غاريوس، زياد عقل وأنطوني مسعد.

تهدف تراكس إلى تعزيز عقلية النقل المستدام في لبنان وتحسين كل أنواع النقل للمواطنين، مع تخفيض الآثار السلبية على المجتمع والبيئة. على ضوء ذلك، ناقشت تراكس التحديات التي تواجه قطاع النقل ومن أهمّها، الطلب المتزايد على التنقل وآثاره على المواطنين والإقتصاد والبيئة.

رفعت الجمعية أيضاً تخوفها من التركيز الحاليّ للحكومة على تطوير البنى التحتية على حساب الحلول الأخرى الممكنة، خاصّةً النقل العام ووسائل التنقل البديلة كمشاركة السيارات، ركوب الدراجات والسير، مناشدةً الحكومة إلى وضع قطاع النقل في قمّة أولوياتها.

وعرضت تراكس على دولة الرئيس الحريري المطالب التالية:

  • تطوير استراتيجية وطنية للنقل تؤمن نظام نقل عام فعال وتشجع على استعمال وسائل نقل بديلة ونظيفة
  • إعادة إحياء وزارة التخطيط أو استحداث وزارة مختصة بالنقل والتنظيم المدني لإعطاء قطاع النقل الأهمية المطلوبة وتطوير الهيكلية الإدارية المعنية بهذا القطاع
  • ضرورة إعادة ترتيب الأولويات لمشاريع النقل المدرجة في مؤتمر سيدر بهدف إعطاء أهمية لوسائل النقل العام والوسائل المستدامة عبر صرفٍ عادلٍ ما بينها وبين مشاريع البنى التحتية
  • إنشاء مركز إحصاء للنقل كخطوة أساسية لتزويد القطاع بالإستحداثات اللازمة لتطويره
  • ضرورة إقرار قانون يضمن إشراك المجتمع في التخطيط لمشاريع النقل.
  • فرض الإلتزام بقانون السير
  • تحسين وضع السلامة المرورية
  • توسيع مطار رفيق الحريري الدولي ومرفأ بيروت ضمن أولويات الاستراتيجية الوطنية للنقل
  • تطبيق القانون رقم ٤٨١ تاريخ ١٢/١۲/۲۰۰۲ لإنشاء الهيئة الناظمة للطيران المدني

 

واتفق المجتمعون على متابعة النقاش حول الحلول الممكنة وعقد ورشة عمل خلال شهر حزيران المقبل لإستكمال البحث فيها بهدف حلّ أزمة النقل في لبنان.