‎أطلقت لجنة مهرجانات بيروت الدولية للتكريم (biaf) النسخة العاشرة، والتي تحمل إسم المخترع اللبناني الراحل حسن كامل الصباح، من مطعم بابل في الضبيه. والتي ستقام في وسط بيروت “ساحة الشهداء” برعاية المحافظ زياد شبيب.

‎حضر حفل الإطلاق وزير السياحة أفيديس كيدانيان، وزير الثقافة ممثلاً بالسيدة لين طحيني، رئيس لجنة حسن كامل الصباح في النبطية الدكتور حسن وهبة وأعضاء اللجنة المنظمة وحشد من أهل الفن والإعلام.

‎بداية كلمة ترحيب من الاعلامية هبة زيدان، ثم عرض لفيلم وثائقي عن حفل (biaf) 2018، ثم ألقى رئيس لجنة المهرجان الدكتور ميشال ضاهر كلمة ، أشار فيها إلى “أن الدورات العشر السابقة تحدت جميعها بعضها البعض، ومنحت كل منها الأخرى زخما مليئا بالإيجابية مضيئة على مبدعين من لبنان والوطن العربي والعالم”.

‎وأشار إلى “أن الدورة هذا العام ستكون إستثنائية وعلى يومين متتاليين، الخميس 11 والجمعة 12 تموز في وسط العاصمة بيروت، حيث هناك تكريم 20 مكرما و60 منحة جامعية”.

‎ثم ألقت الدكتورة كلوديا أبي نادر كلمة، عددت فيها “إختراعات الراحل المكرم حسن كامل الصباح، والتي تعد بالعشرات في الهندسة الكهربائية والمسجلة في العالم”، مشيرة إلى “أن هذه الدورة تحمل إسمه لاستذكاره”.

‎ثم ألقى الوزير كيدانيان كلمة هنأ فيها “الدكتور ضاهر على هذه المبادرة، ولا سيما تكريم رجالات الفن والثقافة اللبنانيين وغير اللبنانيين، بحيث بات كل عام الملتقى لهؤلاء، كما هنأه على تسمية دورة هذا العام بإسم المخترع حسن كامل الصباح العبقري والذي سبق عصره باختراعاته”.
‎واضاف: أن مهرجان biaf سيكون بمثابة النقطة المضيئة في سماء لبنان وبيروت، وسررت لاختياركم وسط العاصمة وأن تضعوا إكليلا من الزهر على نصب الشهداء فيها”.

‎ثم كانت كلمة للمخرج وليد ناصيف الذي عدد التقنيات التي ستستعمل في اخراج الحفل يوم ١٢ تموز من ساحة الشهداء كما وكان هناك كلمة شكر للدكتور عباس وهبة عضو مجلس بلدية النبطية وامين الشؤون الثقافية في لجنة الصباح كذلك كلمة للكاتب شاكر خزعل الذي عدد الوكالات العالمية التي ستغطي الحفل في دورته العاشرة