أفادت محكمة ألمانية أن المستثمرين بإمكانهم طلب تعويض عن الضرر الكبير الذي تعرضوا له في أعقاب الانخفاض الحاد لسهم “فولكس فاغن” بعد تورط علاماتها التجارية – ومن بينها “​بورش​” – في فضيحة الانبعاثات السامة.

ووفقا لتقرير، ربما يسعى مستثمرون من كافة أنحاء العالم للحصول على تعويضات تصل إلى تسعة مليارات يورو (حوالي 10.4 مليار دولار) نتيجة تضررهم من فضيحة “فولكس فاغن”.

كانت محكمة ألمانية قد أقرت في وقت سابق هذا الأسبوع غرامة قدرها مليار يورو (حوالي 1.2 مليار دولار) ضد “فولكس فاغن” على خلفية أزمة العوادم السامة بوضع برمجيات في سياراتها العاملة بالديزل تضلل المستهلكين والجهات الرسمية بشأن مستويات العادم.