بيروت، 24 يونيو 2019 .

وقع صندوق قطر للتنمية والمفوضية السامية الأمم المتحدة لشؤون
الالجئين اتفاقية بقيمة 4 مالين دولار لدعم الالجئين السوريين في لبنان.
تم التوقيع على الاتفاقية من قبل سعادة السيد/ محمد حسن جابر الجابر، سفير دولة قطر لدى
الجمهورية اللبنانية نيابة عن صندوق قطر للتنمية، و السيدة/ ميراي جيرار، ممثلة مفوضية
الالجئين في لبنان وذلك لدعم أنشطة المفوضية في مجال الرعاية الصحية لالجئين السوريين في
لبنان لمدة ستة أشهر.
تهدف هذه المساهمة إلى دعم جهود المفوضية في توفير مساعدات مأوى لحوالي 8000 عائلة
الجئة سورية من الفئات الأكثر ضعفا في منطقة البقاع، وخدمات الرعاية الصحية الثانوية لما
يقدر بحوالي 3000 لجئ سوري من الفئات الأكثر ضعفا. وتشمل هذه الخدمات إعادة تأهيل
المالجئ دون المستوى وإعانات دخول المستشفى.
و بهذه المناسبة قال سعادة السفير الجابر:” يسعدنا ويش ّرفنا توقيع الأتفاقية نيابة عن صندوق
قطر للتنمية مع المفوضية السامية لشؤون الالجئين في لبنان وهي عبارة عن تمويل مشروع
يوفر المأوى لالجئين السوريين والرعاية الصحية للنساء الحوامل في الجمهورية اللبنانية بمبلغ
ً اجمالي قدره 4 مليون دولار، وذلك من دولة قطر بتخفيف وطأة الكارثة
ً والتزاما
استمرارا
الأنسانية التي يعيشها الالجئين السوريين وبتأمين احتياجاتهم الأساسية في ظل الظروف
المعيشية الصعبة التي يعانون منها في دول اللجوء.
قالت ميراي جيرارد معلقة على أهمية هذا الأتفاق: “إن المساهمة الأخيرة لصندوق قطر للتنمية
لمفوضية الالجئين تدل على التزام دولة قطر بدعم الالجئين.

بفضل الدعم المقدم من جهات مانحة
كريمة مثل قطر، تتمكن مفوضية الالجئين من تقديم مساعدات متعلقة بالمأوى ومساعدات منقذة
من الفئات الأكثر ضعفا في بلد اللجوء.” وأضافت: “أود ً لحياة الالجئين السوريين تحفظ كرامتهم
أن أعرب عن امتناني العميق لهذا الدعم المستمر وأتطلع إلى تعاون طويل ومثمر.”
قدم صندوق قطر للتنمية الدعم خالل السنوات الماضية إلى برامج مفوضية الالجئين المختلفة
التي تهدف لمساعدة الالجئين والنازحين، ففي العام الماضي وصل مجموع مساهماته إلى 18
مليون دوالر أمريكي لدعم حوالي 560 ألف الجئ ونازح في العراق وبنغالديش واليمن.