إفتتاح معرض The Shape of A City في “ليتيسيا آرت غاليري”

تستضيف “ليتيسيا آرت غاليري” المعرض الفردي The Shape of a City للفنان البريطاني نثانييل راكو، الذي يتخذ من بيروت محطة انطلاق ضمن رحلة يخوضها الفنان للتحقيق في الطبيعة المتغيّرة باستمرار للمدن وتدميرها المتواصل واعادة تجديدها واعمارها.

حضر الإفتتاح السفير البريطاني هوغو شورتر، والفنان نثانييل راكو الذي أتى إلى لبنان خصيصاً لهذه المناسبة بالاضافة الى شخصيات اجتماعية ولفيف من محبي الفن.

يستخدم الفنان موادا صناعية، منها الاسقف المتموّجة والمعدن الـ”مجلفن”، اي المطلي بمادة الزنك لحمايته من الصدأ، وأحجار الاسمنت، ثم يمزجها مستعيناً بضوء صناعي، لكي يتمكن من تلطيف الاطراف والزوايا الصلبة. هذا ما يسمح لراكو باستكشاف السبل التي ينبغي على سكان المدن تكييف سلوكهم وفقها، على نحو مستمر، من اجل التفاوض بنجاح حول أنماط المشاهد المبنية.

في هذا الاطار، يقول نثانييل راكو: “أضحت مدينة بيروت نفسها نقطة انطلاق لمجموعة من الاعمال. تسعى هذه المنحوتات والاعمال المنفذة على الورق لاستكشاف مفهوم الجمال العابر الذي يمكن ان تفاجئنا به البيئة الحضرية، مما يسمح لي بالجمع بين اجراء تحقيق رسمي ومكانيّ حول مفاهيم الاستيطان، الانعزال، الحركة، رسم الخرائط المعرفية”.

يسيطر تجهيز ضخم على مدخل المعرض ويجتاز مساحة الغاليري، مما يدعو الزوار الى التفاعل معه من خلال التجول حوله او التنقل وسطه. كما يمزج الفنان بين العديد من مواد البناء، المحلية الصنع، منها أغطية بلاستيكية مصنوعة من الزجاج المعزّز، المعدن المقاوم للصدأ، اضافة الى مصابيح الفلورسنت البيضاء، مما يولد بنية تتأرجح بين الحد الادنى من التجهيز والبناء. من خلال الدمج بين قطع وأجزاء مألوفة، إنما وفق قالب جمالي جديد، يدعو راكو زواره الى اعادة النظر في علاقتهم بالمدينة. يعكس هذا التجهيز تطورا لافتاً في سلسلة اعمال هذا الفنان، الذي يسعى دوما الى استخدام مواد بناء محلية الصنع والانتاج، وأضواء، على غرار تلك التي استخدامت في بناء مدن عريقة مثل باريس وبانكوك.

يضم المعرض ستة منحوتات تشغل وسط قاعة الغاليري وهي تأتي على هيئة كتل اسمنتية، كل منها مضاء باستخدام مكعب من النيون الابيض، مما يولد هالة هندسية مشعّة. الى جانب هذه المعروضات، هناك سلسلة جديدة من أعمال الوسائط المتعددة المصنوعة من الورق والمؤطرة، سلسلة محطات وقود ذات احجام مختلفة، بعضها صغير وبعضها الآخر يشغل حيزا كبيرا.

يتخطى معرض The Shape of a City جدران “ليتيسيا آرت غاليري”، بفضل تجهيزين ضخمين متاحين أمام العامة، ويعرضان امام فندق “لو غراي” وساحة “خان أنطون بيك” في وسط بيروت. يجد راكو في طريقة عرض المنحوتات وسط سياق المشهد المديني، مصدر الهام كبير له، اضافة الى ان هذه الطريقة نفسها تتيح للأعمال اتخاذ معاني جديدة ضمن المساحات المفتوحة.

بدورها تعلق المؤسسة الشريكة ومديرة “ليتيسيا آرت غاليري”، آني فارتيفاريان على المعرض: “يسرنا الترحيب بالفنان نثانييل راكو في الغاليري، واستضافة معرض سيتحدى الزوار عبر دعوتهم الى رحلة تحثهم على اعادة تخيّل المدينة حيث يقطنون. يشكل معرض The Shape of a City مساهمة لا تقدر بثمن، في سبيل تنامي حيوية المشهدين الثقافي والفني المعاصر في بيروت، وذلك من خلال توزيع الأعمال المنحوتة في أماكن عامة يمكن الوصول إليها في بيروت”.

حول نثانييل راكو

ولد نثانييل راكو في العام 1975، يقيم ويعمل في لندن، بريطانيا. في العام 2001، تخرج من سليد مع ماجستير في فن النحت.

تشمل عروضه الفردية Signs of a City، غاليري جيروم بوشان، باريس في العام 2017،Trajectory Radiant، لاوري شابيبي، دبي في العام 2015، The Consequence of Light غاليري بودسون، ببروكسيل في العام 2014، Reflections on Space، غاليري بيشوف/فايس، لندن في العام 2013.

أما المعارض الجماعية التي شارك فيها فهي كالآتي:

Low Fidelity، أقيم في غاليري Etage Projects في كوبنهاغن في العام 2016، Monologue/Dialogue، أقيم في مركز بنكوك للفنون والثقافة في العام 2014، بالاضافة الىDynamo: A century of light and movement in art (1913- 2013)، في “غران باليه” بباريس في العام 2013.

أما المعارض التي نُظّمت في الاماكن العامة فتشمل Black Shed Expanded، في فيلاج رويال في باريس في العام 2014، ومعرض Black Cube الذي اقيم في مركز DEN FRIE للفن المعاصر بكوبنهاغن في العام 2013، بالاضافة الى معرضSpin ، في ليما البيرو، العام 2010.

كذلك عرضت اعمال راكو ضمن مجموعات عامة مرموقة، منهاCIFO (Cisneros Fontanals Art Foundation)، ميامي، الولايات المتحدة، مجموعة “جومكس” في مكسيكو، وضمن متحف الفن المعاصر في ليما البيرو، اضافة الى مجموعات LVMH، في العاصمة الفرنسية، وفي متحف الفن الجديد في تسمانيا، استراليا. كذلك عرضت اعماله ضمن مجموعة ديفيد روبرتس في لندن بريطانيا، وضمن مجموعة الفنون الحكومية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة؛ مجموعة Hauser & Wirth زيوريخ، سويسرا ومجموعة إرنست ويونغ، لندن، المملكة المتحدة.

“ليتيسيا آرت غاليري” (Letitia Art Gallery)

في قلب مدينة بيروت وتحديداً في شارع الحمرا الحيوي، تقع صالة عرض “ليتيسيا آرت غاليري” (Letitia Art Gallery) للفنّ المعاصر التي أسّسها محمد الحمود وأنّي فارتيفاريان. يتمّ التركيز من خلالها على

تشجيع المشاركة العالمية في الفنّ المعاصر في لبنان من خلال تحديد سياق الفنّانين المحليّين والعالميّين وأعمالهم في البيئة الفنيّة العالمية.

يستمر المعرض لغاية السبت 25 آب 2018 في “ليتيسيا آرت غاليري” (Letitia Art Gallery)، بناية Tour de Saroula، الحمرا.

يفتح المعرض من الاثنين حتى الجمعة من الساعة الـ 10 صباحاً لغاية الساعة الـ 6 مساءً، والسبت من الساعة الـ 10 صباحاً لغاية الساعة الـ 3 بعد الظهر.