مسودة تلقائية

دعوة الى جميع اللبنانيين في بلاد الإغتراب لمساعدة في تخفيف الضغوط الشديدة التي يتعرّض اليها نظام الرعاية الصحية اللبناني بسبب الأزمة الاقتصادية والارتفاع الكبير بحالات الإصابة بفيروس Covid-19.

بيروت في 29 كانون الثاني 2021: أطلقت "أجيالنا"، منظّمة غير ربحية، منخرطة في برامج خيرية، ثقافية، إجتماعية، صحّية، وتربوية، حملة "يلّا أعطي – Yalla Give" لدعم نظام الرعاية الصحيّة اللبنانيّ.

في خضمّ مواجهة لبنان للأزمة الاقتصادية وتصاعد في عدد حالات الإصابة بـCovid-19، أصبح الوضع خارج نطاق السيطرة ولذلك قرّرت أجيالنا أن تتولّى زمام المبادرة: أرسلت دعوة الى جميع اللبنانيين في بلاد الإغتراب من خلال حملة "يلا أعطي"، بما أنّ هناك أفراد قادرون على المساعدة في التخفيف من حدة الوضع من خلال تقديم تبرعات مالية أو توفير إمدادات من المواد الطبية؛ لضمان حصول كل شخص على الرعاية الصحيّة المناسبة ولمساعدة لبنان على التعافي.

صرّحت رئيسة جمعية أجيالنا، د. لينا الزعيم الددا: "الرعاية الصحية هي حق أساسي من حقوق الإنسان، ويجب علينا بذل كل ما بوسعنا لضمان وقوف نظام الرعاية الصحية اللبناني مجدّداً على قدميه. كل تبرّع ومساهمة لها أهميتها، يمكن أن تُحدِث فرقاً مهمّاً في ضمان حياة المجتمع".

لمعرفة المزيد عن هذه المبادرة وللتبرّع يرجى زيارة الرابط التالي: https://www.yallagive.com/en/campaign/Ajialouna-Medical-Relief-Campaign-Ajialouna–11802

في المناسبة، تنتهز أجيالنا هذه الفرصة لتوجيه الشكر إلى Pancrop Commercial Trading DMCC و Jubaili Bros على تبرعاتهما السخيّة. كما يودّون الإعراب عن امتنانهم لشركة أرامكس (الشرق الأوسط) لعرضها خدمة الشحن الجويّ مجانًا لضمان وصول المنتجات إلى بيروت. أخيرًا، شكر خاص لرئيس  الهيئة العليا للإغاثة في لبنان، اللواء محمد خير، لتسهيله جهود الاستيراد والتوزيع عند وصول الإمدادات الطبية إلى لبنان.

منذ أكثر من 25 عامًا، تلتزم أجيالنا بدعم الأفراد الأقل حظًا، إيمانًا منها بأن جميع الناس يستحقون الحصول على فرص متساوية في الرعاية الصحيّة والضمان الاجتماعي والفرص التعليمية.