تحت رعاية وزارة الثقافة اللبنانية وبالتعاون مع عدد من الشركاء ضم مركز علوم اللغة والتواصل في كلية الآداب ـــــ الجامعة اللبنانيةـ، والمؤسّسة العلمية للعلوم التربوية والتكنولوجية والتربية الخاصة، والأكاديمية اللبنانية الدولية للتدريب والتطوير، والجمعية العربية للقياس والتقويم، والأكاديمية المصرية للتربية الخاصة في مصر، ومنصّة ومجلة أوراق تربوية، والمكتبة العامة لبلدية برج البراجنة، وجمعية النور للتربية والتعليم، ومشروع مشكاة المعرفة الدولي، والمنتدى العالمي للمرأة والطفل، انطلقت الورشة التدريبية للمحاضرة الجامعية والباحثة في الانثروبولوجيا والإعلام الدكتورة ليلى شمس الدين، حول "التفكير الايجابي: كيف نصنع السعادة لنا ولمن حولنا" عبر تطبيق Zoom، وبمشاركة متدرّبين من لبنان ودول عربية.

تناولت الورشة التي قدّمتها الدكتورة شمس الدين، أهمية تحديد نقاط قوّة ونقاط ضعف في شخصياتنا، إضافة إلى أهمية التعرّف على هذه النقاط والمسار اللازم لتحديدها، دون أن تغفل مسار تلمّس الفرص واغتنامها. توقّفت شمس الدين عند تكلفة المسح المستمر بحثًا عن السلبيات في حياتنا، محدّدة مسار الأسئلة المفتاحية الساعية إلى تحفيز الذات، وتطرّقت إلى كيفية إيجاد مساحات تتيح بث المزيد من الفرح في حياتنا. وكان لأهمية كتابة يوميات التجارب الإيجابية، ووقفة مع نصيحة ولكن بلا جمل، الحصّة الوازنة التي رسمت مسار خوض المعارك لبلوغ اهداف نسعى لتحقيقها.

ثمّنت السيدة ريما يونس، رئيسة الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية مسار الورشة التدريبية، ووعدت باستتباعها من خلال أعمال لاحقة تجمع الجمعية بشمس الدين.