كشفت صحيفة "​نيويورك تايمز​"، عن "شبكة تجسس إلكترونية دشنتها ​أبوظبي​ من محللين سابقين ب​وكالة الأمن القومي الأميركية​".

وأكد عضو سابق بالشبكة لـ "نيويورك تايمز"، أنه "جرى تضليلنا بعروض مالية مضاعفة تحت غطاء العمل لحكومة حليفة لواشنطن"، مؤكداً أن "أبوظبي أدارت أنشطة تجسس إلكترونية ضد قطر لإثبات مزاعم تمويل الإرهاب".

كما أوضح أنهم انسحبوا "بعد وصول القرصنة لكشف مراسلات بين زوجة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، ميشيل أوباما وزوجة أمير دولة قطر السابق، ووالدة الأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، الشيخة موزا بنت ناصر المسند".