استقبل رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي على مأدبة غداء في دارته محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، بحضور رئيسة مؤسسة مخزومي السيدة مي مخزومي، والمستشارة السياسية الدكتورة كارول زوين، والدكتور فؤاد غزيري، ورئيس بلدية يحشوش المهندس كارل زوين، ومدير عام مؤسسة مخزومي السيد سامر صفح، والنائب التنفيذي لرئيس الهيئة الإدارية في حزب الحوار الوطني المهندس ابراهيم زيدان. وجرى البحث في أوضاع ومتطلبات العاصمة بيروت.

 

إثر اللقاء، قال مخزومي إن الحديث تطرق إلى الملفات الملحة المتعلقة بالعاصمة وأهالي بيروت، مشدداً على أنه لم يعد ينبغي السكوت عما يجري لبيروت وأهلها، في ظل الأزمات الاقتصادية والمعيشية والصحية. وأكد على أن جائحة كورونا تستفحل والمساعدات المقدمة فقدت قيمتها الشرائية مع تدهور الليرة اللبنانية. وعبّر عن مخاوفه على الأمن الغذائي لأهل بيروت واللبنانيين عموماً، مؤكداً على ضرورة الإسراع في اعتماد شبكة الأمان الاجتماعي .

 

ولفت مخزومي إلى أن بيروت المنكوبة لم تتعافَ بعد من انفجار المرفأ، شاكراً للمحافظ الجهود المبذولة لمساعدة المتضررين، ومتمنياً على بلدية بيروت الوقوف إلى جانب المحافظ ودعمه وتوظيف قدراتها ومواردها في مشاريع من شأنها المساهمة في إعادة إعمار العاصمة.