منذ بداية الحراك الشعبي الذي عم المناطق اللبنانية في 17 تشرين الأول الماضي، تبنى عدد كبير من اللبنانيين مطالب المحتجين بعضهم تضامنوا وبعضهم علقوا والبعض الآخر كان مشاركاً فاعلاً، وفي هذا الإطار وتحت شعاد أحد الإصرار نزل آلاف المواطنين اللبنانيين إلى الشوارع للتعبير عن سخطهم من المماطلة التي تقوم بها السلطة والضغط في سبيل الإسراع بالاستشارات النيابية الملزمة لتشكيل حكومة جديدة، وقد جال وفد من الفنانين اللبنانيين المشاركين على الأرض في هذا اليوم واختاروا الانضمام إلى جموع المعتصمين في ساحة العلم بمدينة صور، وضم الوفد كلاً من : ​زياد سحاب​، ​عبدو شاهين​، ​بديع أبو شقرا​ و​أنجو ريحان​، وقدموا مجموعة من الأناشيد الوطنية مقدمين تحية إلى حراك أبناء صور مناشدينهم بمواصلة التحرك وعدم ترك الساحات حتى تحقيق المطالب كافة.
وزار وفد الفنانين أيضاً خيمة دوار كفررمان في النبطية معلنين تظامنهم مع المعتصمين وموجهين التحية لأهلها على صمودهم وأنشدوا كذلك باقة من الأغنيات الوطنية.