تناقلت بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي خبرًا مفاده أنّ “غرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني تلقّت بلاغًا عند الساعة الثانية عشرة من منتصف ليل الاثنين (٣ شباط ٢٠٢٠)، أفاد، بأنّ كمية كبيرة من مادة الفيول قد تسربت من الباخرةFatmagül (فاطمة غول سلطان) إثر تحطم الأنبوب أثناء إفراغ حمولتها في معمل الزوق الحراري، وشكلت طبقة بسماكة تقارب العشرة سنتيمترات على وجه المياه.”

تشدد شركة كارباورشيب، المالكة والمشغلة لباخرتَي الطاقة فاطمة غول سلطان وأورهان بيه، أن الباخرتين الراسيتين في الزوق والجية تعتمدان أنظمة التنقية والفلترة الأكثر تطورًا، مما يمنع أي أذى لمياه البحر، وتلتزمان أعلى معايير السلامة البيئية المطبقة عالميًا. كما وتؤكّد الشركة أنه ليس لباخرة فاطمة غول سلطان أي صلة بتسرب الفيول الذي وقع أمس كما أشير في بعض الأخبار المتناقلة اليوم.

إنّ التسرّب المذكور ناتج عن انفجار قسطل ضخ لخزانات شركة كهرباء لبنان وليس له علاقة بأي شكل من الأشكال بباخرة الطاقة فاطمة غول سلطان. والجدير بالذكر أن طاقم شركة كارباورشيب المشغلة لباخرة فاطمة غول سلطان استنفر استنفارًا تامًا لمساعدة وحدات الدفاع المدني كما وعمّال شركة كهرباء لبنان على احتواء التسرّب المذكور.