بعد نجاح متواصل حققته على مدار عشرة أعوام متتالية منذ العام 2010 مع سلسلة هواتفها الرائدة Galaxy S، تستعد شركة “سامسونج إلكترونيكس” لكشف النقاب عن أحدث ابتكاراتها من الهواتف ضمن السلسلة، لتقدم إصداراً جديداً كلياً، ستغير معه شكل المستقبل، وذلك ضمن حفل الإطلاق الرسمي الذي ستقيمه في “قصر الفنون الجميلة” في منطقة مارينا في مدينة سان فرانسيسكو، ولاية كاليفورنيا الأميركية، في الحادي عشر من شباط الحالي، ليشهد أول ظهور للهاتف.

وسيتضمن الحفل الذي سيحضره حشد من ممثلي وسائل الإعلام والصحافة، والمؤثرين والناشطين المتخصصين في قطاع التكنولوجيا على منصات التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء العالم، فقرات عدة، ستعرض الشركة من خلالها أهم مواصفات وميزات هاتفها الجديد من سلسلة Galaxy S.

وكان اختيار “سامسونج” وقع على مدينة سافرانسيسكو لتحتضن حفل إطلاق الهاتف الجديد من سلسلة Galaxy S، قد جاء نظراً لأهمية المدينة باعتبارها مركزاً مالياً وتجارياً وتكنولوجياً مهماً، عدا عن موقعها الاستراتيجي القريب من مراكز التكنولوجيا الفائقة مثل جامعة ستانفورد ووادي السيليكون الشهير.

ويشار إلى أنه يمكن لعشاق علامة “سامسونج” التجارية متابعة الحفل في بث حي ومباشر عبر الموقع الإلكتروني الخاص بشركة “سامسونج إلكترونيكس” Samsung.com، وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت منطقة المحيط الهادئ، أو التوقيت الباسيفيكي من صباح يوم موعد الإطلاق المحدد.

وستبدأ الشركة بطرح هاتفها الجديد في الأسواق العالمية حسب خطة جغرافية وجدول زمني محدد، لتضع بين يدي زبائنها الفرصة للتمتع بعالم متكامل من المواصفات والمزايا المتطورة.