أطلقت الجامعة الأميركية في بيروت COVID-19 Studio، منصة تثقيفية تفاعلية بالتعاون مع جريدة النهار،في مبادرةٍ تهدف إلى إنتاج برامج ذات محتوى علمي حول التأثير العالمي والمحلي لفيروس كورونا المستجد بالإضافة إلى التدابير الوقائية لمكافحة هذا الوباء. وستعمل هذه المنصة على على تزويد المجتمع بأحدث المعلومات ومقاربة كل المسائل ذات الصلة من النواحي المختلفة، الصحية والتعليمية والإقتصادية والإجتماعية للإنطلاق نحو مجتمع أفضل إدراكاً وصحة.

برامج COVID-19 Studio تُبث مرتين في الأسبوع، يومي الثلاثاء والخميس عند الساعة الرابعة عصراً، وذلك عبر صفحة فايسبوك ويوتيوب الخاصة بالجامعة الأميركية في بيروت وجريدة النهار. وتطمح هذه المبادرة إلى تلبية احتياجات مجتمعنا من خلال تقديم معلومات موثوقة من قبل أخصائيين وخبراء من الجامعة الأميركية والمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، الذين يقدمون خبرتهم الطويلة والرائدة في مجال الرعاية الصحية والتثقيفية ومختلف الإختصاصات الأكاديمية في خدمة المواطنين والمساهمة في التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

ولقد حرصت الجامعة الأميركية في بيروت بشخص رئيسها الدكتور فضلو خوري على تقديم كل الدعم لتحقيق هذه المبادرة، التي هي نتاج جهدٍ مشترك بين اللجنة الطبية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت ومكتب العلاقات العامة والإعلام في الجامعة الأميركية وجريدة النهار. ولقد باشرت منصةCOVID-19 Studio ببث برامجها ابتداءً من يوم الخميس 2 نيسان،2020 من مكتب الإعلام في الجامعة الأميركية في بيروت.

مدير العلاقات العامة والإعلام في الجامعة الأميركية في بيروت سيمون كشار قال في معرض تعليقه على هذه المبادرة:” في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد نعمل في الجامعة الأميركية في بيروت على القيام بمسؤوليتنا تجاه مجتمعنا إنطلاقاً من موقعنا الأكاديمي الرائد في لبنان والمنطقة العربية، للمساهمة في تعزيز الوعي المجتمعي حول مخاطر هذا الوباء الذي تجاوز تأثيره بكثير المسائل المتعلقة بالصحة ليؤثر على كل جانب من جوانب السلوك البشري وجميع الاقتصادات. منصة COVID-19 Studio بالتعاون مع جريدة النهار، مبادرة طموحة تهدف إلى تقديم محتوى علمي أكاديمي متخصص وإيصاله إلى كافة فئات المجتمع حول هذا الوباء العالمي ومقاربة تأثيراته على كافة القطاعات بمنظورٍ مختلف وبلغة سهلة وسلسة”.

من جهتها، رحّبت رئيسة تحرير صحيفة “النهار” نايلة تويني بهذا التعاون، استكمالاً لمشروع #النهار_جامعة الذي انطلق قبل مدة. ورأت تويني أن البرنامج الجديد يحاكي عمل “النهار” الدائم على تقديم المعلومة الصحيحة والعلمية، وعلى نشر المعرفة وثقافة الوعي، مضيفةً أن “النهار” تفتح أبوابها دوماً لأي مبادرة لبنانية أو عربية تساهم في تعميم المعرفة خدمة ًلقرائها وزوار منصاتها وكل المواطنين.

تؤكد الجامعة الأميركية في بيروت على أهمية البرامج والمبادرات التثقيفية والعلمية لنشر التوعية حول كوفيد-19 بين أطياف المجتمع اللبناني. ولقد لاقت هذه المبادرة تفاعلاً واسعاً حيث تتلقى أسئلة الناس مباشرةً خلال بث الحلقة والإجابة عليها من قبل الإختصاصيين المشاركين عبر مواقع التواصل الإجتماعي.