على اثر المجزرة الإنسانية التي شهدتها بلدة بعقلين حيث سقط نتيجتها عدد من القتلى بطريقة إجرامية، تمّ استخدام مصطلح “جريمة شرف” من بين الاحتمالات الواردة لدوافع هذه الجريمة البشعة.

في هذا الإطار، تأسف الهيئة الوطنيّة لشؤون المرأة لوقوع مثل هكذا جريمة وتعزّي عائلات الضحايا، وفي الوقت عينه تذكّر الجميع بأن المجلس النيابي ألغى في العام 2011 المادة 562 من قانون العقوبات التي كانت تنص على أسباب تخفيفية فيما كان يُسمى بجرائم الشرف، وبالتالي أُلغي هذا المصطلح من القانون اللبناني.

وتؤكد الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية استنكارها للجرائم البشعة التي تقع في مجتمعنا كجريمة بعقلين، كما ترفض عموماً وصف الجرائم التي تستهدف النساء بأنها جرائم شرف، مما ينطوي على تكريس واضح لثقافة عدم المساواة بين الجنسين ويتضمّن انتهاكاً لكرامة المرأة وهويتها كمواطنة كاملة الحقوق.