في برنامجه “يوميات” إستضاف الزميل الإعلامي جمال فيّاض الفنانة النجمة أروى، من دبي، حيث هي الآلن، بعيدة من أسرتها في بيروت بسبب إقفال المطارات. وقد أطلّت أروى وقالت أنها تعاني من الوحدة والملل، وتتألّم لبعدها عن أسرتها، لكنها تحاول أن تتحمّل وتسلّي وقتها بالتواجد على مواقع التواصل الإجتماعي. كما أعربت أروى لدى سؤالها عما إذا كانت سترضى بأن تتعرّض لمقلب من المقالب التي نراها على الشاشات التلفزيونية، وهي التي تشارك بتقديم برنامج “رامز مجنون رسمي” ضحكت وقالت :”لا مانع عندي، مهما كان المقلب، طالما يكون بين أصدقاء زينتهي بمصالحة وضحكة. خصوصاً أن المقلب لا يُبثّ إلا بموافقة الفنان”. وعن تعاملها مع المجتمع اللبناني، وهل تأقلمت مع اللبنانيين كونها مقيمة وأسرتها في بيروت، أجابت ممازحة : اللبنانيون ليسوا متأقلمين مع بعضهم هذه الأيام، فكيف تريدني أن أتأقلم معهم اليوم؟ وعندما سألها فياض عمّا إذا كانت تستفيد من وقت الفراغ لتمرين صوتها، ردّت عليه بأغنية فيروز الشهيرة “كيفك إنت”. وعمّا إذا كانت تنال فرصاً أكثر لأن زوجها منتج؟ قالت أبداً، لو لم أكن ناجحة لن يستطيع المنتج أن يفرضني، علماً بأني لا أعمل دائماً بإنتاج زوجي، وآخرها مثلاً برنامج “رامز مجنون رسمي” فهو ليس من إنتاج زوجي.

وفي فقرة أخرى أطلّ الزميل الناقد الفني السعودي عبد الرحمن الناصر رئيس القسم الفنّي في صحيفة الرياض السعودية، وتحدّث عن الدراما العربية بشكل عام وعن الدراما الخليجية بشكل خاص في شهر رمضان. وهو قدّم الكثير من المعلومات والتفاصيل عن المسلسلات القديمة والحديثة، وأعرب عن أن الدراما السعودية حققت تقدما، لكنه يجب أن ينال المزيد من المتابعة والإهتمام للوصول الى المزيد من الإنتشار العربي. وقال أن الشللية لا تصنع نجوماً حقيقيين، سواء في الدراما أو الغناء. والفنان القدير يفرض نفسه ونجاحه بموهبته، وخير مثال أن الراحلين طلال المداح ووديع الصافي وأم كلثوم كلها أسماء ما زالت حيّة بفنها رغم الرحيل.خراج جورج حداد، وإشراف عام من المخرج نيكولا صبّاغه.