أجرى فريق الأطباء في غلوب مد، مراجعة لدراسات سابقة حول آثار المواد الكيميائية المسبّبة لاضطرابات الغدد الصماء ، وتداخلها مع هرمونات الجسم. أُجريت المراجعة بإشراف الدكتور إيليا عبد المسيح، مدير عيادات غودكير كلينيكز التابعة لغلوب مد، وإعداد الدكتورة كارن أبو جودة، إختصاصية في الصحة السكانية. وقد اظهرت أنه حتى عند التعرض لمستويات منخفضة من هذه المواد الكيميائية الضّارة، يمكن أن يكون لها آثار سلبية على صحة الأنسان مما يساهم بشكل كبير في تطور أمراض مثل السرطانات، والربو، والسكري، والعيوب التناسلية، والسمنة. كما توصّلت المراجعة إلى ست طرق بسيطة للحدّ من التعرض لهذه المواد الكيميائية الضارة.
لذلك، من المهم ضبط العوامل البيئية المحيطة بنا للحدّ من التعرض لهذه المواد الكيميائية قدر الإمكان. في هذا السياق، يوصى بإتباع ست خطوات بسيطة للحدّ من التعرض للمواد الكيميائية المُخلّة بعمل الغدد الصّماء:
1 . تناول الأطعمة العضوية لتجنب مبيدات الحشرات. اختر الفواكه والخضروات المزروعة عضوياً للحدّ من التعرض لمبيدات الحشرات خصوصاً تلك التي يتمّ رشها مباشرة مثل الفلفل، والسبانخ، والنكتارين، والعنب، والخوخ، والإجاص، والكرفس، والخس، والبطاطس، والكرز، والفراولة، والتفاح.
2 . تجنب الأغذية المُعلبة والمعالجة. تحتوي العبوات على مجموعة من مادة البيسفينول التي تعمل بشكل مماثل للإستروجين وتعارض عمل هرمون الأديبونيكتين، وبالتالي تعزز وجود الخلايا الدهنية ما يعزز خطر الإصابة بمرض السكري. كما ان العبوات التي تشير ملصقاتها بأنها “خالية من” BPA فهي ليست آمنة لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من البيسفينول.

  1. تجنب الإيصالات الورقية الحرارية. وقد أرتبطت هذه بأمراض مثل سرطانات الثدي، والبروستات، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، والتشوهات التناسلية كما إضطربات التطور الذهني لذا من الافضل عدم قبول هذه الايصالات الورقية .،.
  2. احذر من المواد البلاستيكية.
  3. حافظ على بيئة نظيفة في منزلكم
    ٦-تجنب اواني الطبخ مثل الطناجر غير اللاصقة لانها تحتوي على PFAS وقد اظهرت انها تحفز زيادة الوزن بعد اتباع حمية غذائية ناجحة والبديل هو استخدام اواني من الحديد او الفولاذ المقاوم للصداء.