لقد تغير عالم اليوم بشكلٍ جذري، ومعه تطورت تجربة الطفولة التي يخوضها الجيل الجديد بشكل كبير مقارنةً بما كانت عليه من 10 سنوات. في الواقع، اعتاد الأطفال في السابق على اللعب مع دمى الشخصيات الكرتونية وكافة أنواع الألعاب الملموسة، في حين أن عالم الترفيه اليوم أصبح متاحاً بنقرة زر واحدة. فمن منا كان يعتقد أن هوايات أطفالنا المفضلة ستدور حول مبدأ المحاكاة الرقمي؟

كأهالٍ، تقع على عاتقنا مسؤولية التكيف مع هذه التغييرات لتزويد أطفالنا بأفضل التقنيات التي من شأنها ترقية أنماط حياتهم. هل يُعتبر أطفالك من كبار محبي بألعاب الفيديو؟ هل أنت حائر في ما خص اختيار التلفزيون الصحيح، الذي يلبي احتياجاتهم بشكل مثالي؟ حسناً، من الجيد أنك اخترت الصفحة الأنسب، إذ أن LG ستساعدك في اختيار ما هو الأفضل لك!

لنبدأ رحلتنا بإلقاء نظرة سريعة: تعد معدلات التحديث، حجم الشاشة والدقة من بين الميزات الرئيسية التي تعزز تجربة اللعب الإلكتروني. انطلاقاً من هذا، استندت LG على هذه الوقائع عند تصميم أحدث تلفزيونات OLED الخاصة بها، من خلال توافقها رسمياً مع تقنية NVIDIA G-SYNC التي تقديم سرعة فائقة للاعبين واستنساخ ألوان مذهل، مما يضمن تجربة ألعاب سلسة وغامرة. ومع ذلك، لا تقتصر الميزات الإستثنائية على طرازات OLED. فمع تقنية تلفزيون Nano Cell من إل جي، ستتمكن أيضاً من تحويل وسائل الترفيه المفضلة لدى أطفالك ومساعدتهم على البقاء على اطلاع على آخر مستجدات الألعاب، وبالتالي لن يفوتهم أي تحديث!

تستخدم تقنية NanoCell جسيمات النانو لامتصاص الأطوال الموجية الزائدة، وهو ما يعزز من نقاء ألوان الشاشة مع زيادة تدرجها، وتجربة بصرية مذهلة وألوان حقيقية أكثر دقة، وتحسين تجربة المشاهدة والألعاب بشكلٍ عام. الى ذلك، تُعتبر تقنيات الاتصال في هذه التلفزيونات فائقة الذكاء، فواجهة HDMI 2.1 توفر أداءً رسومياً ملفتاً للنظر وتجربة واقعية لا مثيل لها على كافة طرازات OLED، وبالأخص تلفزيونات NanoCell من إل جي. وتوفر تقنية الإتصال المتطورة معدلات تحديث متغيرة للألعاب، معدل إطارات أعلى للفيديوهات بدقة 4K، ومحتويات HDR أغنى متيحةً إمكانية إجراء التعديلات على مستوى المشهد من أجل تحكم أكثر دقة في الإضاءة الخلفية. فضلاً عن ذلك، تدعم تلفزيونات NanoCell تقنية HDMI VRR، مما يجعل LG العلامة التجارية الوحيدة للتلفزيون التي تتوافق مع مجموعة متنوعة من أجهزة الألعاب، مثل بطاقات الرسوميات ووحدات تحكم الألعاب.
على هذا النحو، تساعدك LG في جعل أطفالك سعداء، من خلال منحهم الحلم الذي لطالما أرادوه!