على مدى يومين متتاليين شهدت بيروت حفل مهرجانات بيروت الدولية للتكريم biaf في دورته التاسعة في ساحة النجمة برعاية وحضور رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.
ففي ٢٨ حزيران قدم الحريري ٤٠ منحة ل ٤٠ طالب من خلال برنامج toghother for a better tomorow وبحضور وزيري السياحة افيديس كيدينيان والتربية مروان حمادة .
وفي ٢٩ حزيران، كانت الليلة المنتظرة مع حفل التكريم الذي رعاه ايضاً الرئيس سعد الحريري ممثلا بوزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس خوري، وحضور النواب نزيه نجم و فريد هيكل الخازن والوزير السابق إيلي ماروني، وحشد من النجوم وأهل الصحافة والإعلام العربي والعالمي، وقد تولّت ٧ محطات لبنانية وعربية نقل الاحتفال على الهواء وهي:
تلفزيونات لبنان، المستقبل والجديد وقناة الCBC مصر وOSN YaHala وال LBC الفضائية وروتانا موسيقى وإذاعة صوت الغد.

هذا وقدمت الحفل للسنة الثانية على التوالي الاعلامية ريما نجيم التي اثنى الجميع على حرفية تقديمها ووصفت بسيدة الكلمة.

الحفل انطلق قرابة السادسة مساء حيث بدأ النجوم بالتوافد على السجادة الحمراء التي اكتظت بممثلي الوسائل الإعلامية بأنواعها وتهافتهم لأخذ المقابلات الحصرية.
وازدحمت ساحة النجمة بالناس ورواد المقاهي الذين شاهدوا عن بعد مباشرة مجريات الحفل.
وبتمام الساعة الثامنة والنصف بدء استهل الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد biaf ثم اعلنت الاعلامية ريما نجيم انطلاق المهرحان ودعت رئيس مهرجان biaf الدكتور ميشال ضاهر الى المسرح حيث القى كلمة جاء فيها:

الدورة التاسعة من مهرجانات بيروت الدولية للتكريم biaf قد إنطلقت من ساحة النجمة التي أصبحت ساحة النجوم بفضل حضور مكرمين من عشرة بلدان مختلفة: أميركا، أستراليا، رومانيا، أرمينيا، تركيا، الأردن، مصر، سوريا، فلسطين، ولبنان”.

وأضاف: “الدورة التاسعة من المهرجان الذي يحظى برعاية كريمة من الرئيس الحريري للسنة الثالثة على التوالي، استقطبت أعلام ثقافة وقامات تميز وإبداع من مختلف أرجاء المسكونة إلى قلب بيروت النابض بالحياة والمعرفة”.

وتابع: “مكرمونا لهذا العام سطروا أسماءهم بالقلم العريض ولونوا فيها قصص نجاح، كل في مضماره أنشدوا فعمت المسكونة أصداء أناشيدهم، دافعوا عن الحريات وإستباحة الأوطان جنت ريشتهم فلامست النطق، حافظوا على الثقافة، واستردوا الآثار، جسدوا شخصيات فخلتهم حقيقيين، إنهم حقا مبدعون، سطروا إنجازات وحققوا أحلاما”.

ولفت ضاهر إلى “أن بياف في دورته التاسعه علامة مميزة في تاريخ الفن الجميل، إذ أنه يحمل إسم معلم في الفن من أصول لبنانية، مصري الجنسية، قام بأداء عدد كبير من الأفلام العربية والأميركية بإبداع حاصدا جوائز وألقابا متعددة إنه الأمير العربي،الطبيب الروسي، القيصر النمساوي دكتور جيفاغو، لورانس العرب إنه الممثل العالمي عمرالشريف”.

وشكر بإسم لجنة مهرجانات بيروت الدولية للتكريم، رئاسة مجلس النواب ووزارات السياحة والثقافة والإتصال والإعلام بشخص وزرائها، ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني وشركة سوليدير، موجها الشكر الخاص للجيش اللبناني وشرطة مجلس النواب، والملحقة الاعلامية للقصر الحكومي اولينا الحج، بالإضافة إلى لجان تحكيم المهرجان وكل الشركات الراعية.
وحصد جوائز التكريم عدد كبير من النجوم والشخصيات الراقية وفي طليعتهم وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس الخوري الذي هو طبيب ماهر وسياسي محنك ووزير بارع واستطاع أن يترك بصمة مميزة في وزارته من خلال إنجازات مختلفة وتم تكريمه بعد ان اعاد عدد من الاثار اللبنانية المسروقة وعمله في وزارة الثقافة .

وبعد إستلامه الجائزة، شكر الوزير الخوري المهرجان لتكريمه، مشيرا الى أنه تجري العادة أن يكرم القطاع العام القطاع الخاص، ولكن “بياف” عكس القاعدة وأثبت أن القطاع الخاص يستطيع التفوق وإنجاز الكثير.

وأضاف: “أن أهمية الحدث اليوم تكمن بالإجتماع في ساحة النجمة والرغبة الموجودة لدى الجميع بإعادة إحيائها وخاصة لدى الرئيس سعد الحريري”، متمنيا “أن يعاد إحياء الساحة إجتماعيا وفنيا وإقتصاديا، بعد إعادة إحيائها على المستوى السياسي.

كما كرم بياف على التوالي الممثل التركي خالد أرغنش وزوجته الممثلة برجوزار كوريل، النجم وائل كفوري الذي حصد جائزة النجمة الذهبية وكان لافت صعود النجم ملحم زين الى المسرح لتكريمه، الصحافية والكاتبة رولا جبريل،النجمة المصرية أنغام التي فاجأتها النجمة التونسية لطيفة بالتكريم، الإعلامية لميس الحديدي، الإعلامية ماغي فرح، الممثلة والكاتبة كارين رزق الله، الممثل بديع أبو شقرا، الفنان المصري حكيم، الممثلة الأميركية زولاي هناو ، رجل الإنسانية محمد بركات، الإعلامي هشام حداد، الشاعر الغنائي منير بوعساف، الفنانة العالمية ألكسندرا ستان، الفنان العالمي فايدي، الفنانة العالمية أوتيليا، المخرج والمنتج مالك العقاد والرسام أندريه كالفايان.ya