في الاسبوع الاخير من شهر آذار، وبتوجيهات من رئيس مجلس الوزراء، أطلق المجلس الوطني للبحوث العلمية إعلاناً عاجلاً FLASH CALL  لتقديم دعم مالي لمشاريع ومبادرات طبية وتقنية فعالة، من شأنها أن تعطي نتائج عملية لمجابهة التحديات الاستشفائية الراهنة وتمكين القطاع الصحي في لبنان من الإستفادة المباشرة من نواتجها. فالظروف الإستثنائية الحالية تتطلب أقصى درجات التعاون وتحفيز الكفاءات والخبرات اللبنانية المتوفرة والكفؤة للتعامل مع جائحة كورونا وتقديم حلول عملية وسريعة من شأنها تخفيف المعاناة والحد من آثارها السلبية على الصحة العامة والمجتمع.

حدد المجلس معايير اختيار المشاريع التي ستحظى بالدعم على أساس تنافسي، منها: أهلية الباحث في المحور العلمي والقدرة على المباشرة بالتنفيذ فور توقيع العقد، وتوفر عناصر الجودة والابتكار والأثر الإيجابي، والنتائج العملية الممكن تطبيقها مع التقيد التام بالمواصفات والمقاييس التي حددتها وزارتي الصناعة والصحة والمعتمدة من منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى توفر الجهة اللبنانية المؤهلة للإستفادة من نواتج المشروع الذي يمكن تنفيذه في فترة زمنية لا تتجاوز نهاية العام الحالي.

استقطب الإعلان العاجل 143 مشروعاً من باحثين ينتمون ل 12 جامعة ومؤسسة إستشفائية وصناعية، كما تلقى المجلس مشاريع من لبنانيين مختصين يعملون في أوروبا وأميركا. وبنتيجة تحكيم المشاريع التي شارك فيها عدد كبير من الأخصائيين، تم اختيار 29 مشروعاً توزعت على الجامعات التالية: الجامعة الأميركية في بيروت، جامعة القديس يوسف، الجامعة اللبنانية، الجامعة اللبنانية الأميركية، جامعة الروح القدس الكسليك، جامعة البلمند والجامعة اللبنانية الدولية ومستشفى رفيق الحريري الحكومي. وقد تنوعت المشاريع المقبولة بشكل يتناسب والمحاور العلمية المعنية مباشرة بجائحة كورونا، من أجهزة حماية الجهاز التنفسي والروبوتات، والأجهزة الطبية غير النشطة، ومعدات الوقاية، والبحوث المتعلقة بالأمراض الجرثومية وكوفيد-19، وتقنيات التشخيص ومصداقيتها، وصولاً للنواحي الإجتماعية والنفسية التي يتأثر بها المريض وعائلته والجهاز الطبي. وقد أرسل المجلس العقود لتوقيعها من قبل الباحثين والجامعات المعنية، تمهيدا للمباشرة بالتنفيذ وفق الآلية المعتمدة في برنامج المجلس لدعم البحوث العلمية. وقد بلغت الموازنة الإجمالية للمشاريع 638 مليون ليرة، ويمكن الإطلاع على لائحة المشاريع المقبولة على الموقع الالكتروني للمجلس   https://tinyurl.com/y86ospqb 

يهم المجلس التأكيد أنه يتابع التنسيق مع كل الأخصائيين في لبنان ومع المؤسسات العربية والأوروبية للحصول على دعم مالي إضافي وتمويل بعض المشاريع طويلة الأمد وتبادل النتائج والخبرات مع الأقران لمواكبة أي تطور ممكن في مكافحة جائحة كورونا.