إيليو ناضر شابٌّ لامع أسمّه في ميادين مختلفة ، يمتلك مهارات استثنائيّةٍ تُعطيه دافعاً كبيراً نحو تحقيق أشياء يعجز عن فعلها الآخرون.

يكتفي البعض بالنّجاح في مجالٍ إبداعيّ أو فنّيّ مُعيّن، إلا إنّ إيليو ناضر لم يكتفي بالنّجاح الّذي حقّقه فقرّر دراسة الطّبّ التّجميليّ إلى جانب عمله في مجال الشّهرة والاضواء.

إيليو ناضر شابّ مثابر، طموحٌ ومجتهد وضع نفسه في تحدّي كبير بين مجالين متباينين. فهو يعتبر مهنة الطّبّ فنّ حقيقيّ. كما ويعرف جيداً أنّ طريقه محفوفٌ بالصعاب والمشقات ولكنه يصر على الكفاح للوصول إلى مبتغاه.
كتابة : منال شحادة