ردّ رئيس مجلس إدارة OMT المحامي توفيق معوض على النائب زياد أسود

الى الأعزاء أبناء جزين وقضائها .

أنا المحامي توفيق معوض رئيس مجلس إدارة OMT  أخبركم بالأتي :

  1. تنفّذ شركة OMT  حوالي مليون عملية مالية  في الشهر الواحد بين التحاويل المالية والمدفوعات للقطاع العام والخاص .
  2. من بين خدماتها ، يمكن دفع رسوم الميكانيك لدى مكاتبها .
  3. تقدّم OMT  هذه الخدمة بالإستناد الى عقد موقع مع وزارة الداخلية .
  4. هذه الخدمة ليست حصرية ل   OMT بل إن 3 شركات أخرى تقدم هذه الخدمة كما يمكن للمواطن أن ينجز معاملته لدى دوائر هيئة السير مجّانا” .
  5. الوزارة لا تدفع أي مبلغ ل OMT  بل يدفع المواطن من ماله الخاص كلفة تقديم الخدمة الإختيارية .
  6. حدّد العقد الموقع مع وزارة الداخلية أتعاب الشركات بمبلغ 22 ألف ليرة لبنانية .
  7. إن OMT  تستعمل أكثر من 30 سيارة مع سائقيها من أجل تجميع المستندات وإرجاع اللاصقة الى الزبائن .
  8. بسبب الوضع الإقتصادي ، خفّضت OMT أتعابها من 22 ألف ليرة لبنانية الى 12 ألف ليرة لبنانية سيّما أنها لا تعتمد على هذه الخدمة من أجل ديمومتها ونموّها .
  9. منذ فترة قصيرة ، قرّرت الدولة فرض رسم إضافي على أرقام السيارات المميزة .
  10. 10-  عدّلت  OMT برامجها الإلكترونية و رفعت سعر الخدمة لديها الى 17 ألف ليرة لبنانية من أجل تغطية مصاريفها .
  11. أي بتعبير أوضح فإن سعر ال 17 ألف بقي دون السعر المتّفق عليه مع وزارة الداخلية.
  12. و تماشياً مع الوضع الإقتصادي السَيء عادت OMT و خفّضت سعر تقديم الخدمة الى 10 آلاف ليرة لبنانية.

لماذا أتوّجه إليكم ؟

إن ممثل المنطقة السيد زياد أسود تقدّم بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية بوجه OMT  مدّعيا” أنها تسرق الدولة وتمدّ يدها الى المال العام لأنها إستوفت خمسة آلاف ليرة إضافية بالرغم من أن هذه الزيادة التي ألغيناها تؤخذ من المواطن وليس من وزارة الداخلية وبالرغم من أن الخدمة لدينا هي إختيارية إذ أن العقد لا يلزم المواطن بدفع الميكانيك لدى OMT .

هذا النائب الجاهل لا يقرأ ولا يفهم وهو لا يميّز بين المال العام والمال الخاص . وهو من أجل الإستعراض يضيّع وقت النيابة العامة التمييزية في موضوع لا علاقة له بالمال العام وليس فيه أي فضيحة .

أيها الأعزاء ..

أنتم المعروفون بأصحاب الثقافة والعلم والأخلاق ، هل تفتخرون بتمثيلكم من قبل هذا الشخص؟ إن مركزه هو في مستشفى للأمراض العصبية والنفسية وليس في البرلمان حيث لا يقوم بأي شيء منتج .

أنه لا يقرأ ولا يفهم وهو حاقد حسود غيّور مدّعي الرجولة وهو نمر من ورق وليس للنمر من صفات سوى الغدر .

أنه ” الدون كيشوت ” الذي يقاتل الهواء من أجل الإستعراض . يهاجم السُّنة في صيدا ويهاجم الشيعة في الجنوب ويهاجم الدروز في الجبل وكل ذلك مجانا” من أجل الإستعراض والشخصنة وهو بذلك يعرّض تاريخكم في حسن الجوار للإهتزاز.

 هذا حسن الجوار الذي رعيتموه منذ مئات السنين .

أنا شخصيا” لم أفهم عليه يوما” – أنه يمتهن فقط التغريد والكتابة الصباحية . لا ينتج . لا  يقوم بأي شيء إيجابي . إنه طبل ضجيج .

هذا الرجل الفاشل هو حاقد على OMT  لأنها شركة ناجحة ولم يتقدم أحد في أي يوم بدعوى ضدّها . أعتذر بالقول أنها نموذج الشركات الناجحة في لبنان .

إني أمتلك نصف أسهم الشركة ، ويمتلك النصف الآخر أبناء صهري الدكتور أمل أبو زيد . من هنا تفهمون هذا الحقد الأعمى من قبل هذا السّفيه ، السخيف الحاقد ، الكسول ، المدّعي ، البهورجي .

وتفتخر OMT أنها وظّفت عشرات الأشخاص من قضاء جزين على مدى 20 سنة وأمّنت مداخيل للعائلات لأبناء القضاء بمئات آلاف الدولارات .

وهم من المستحقين  ، بالمقابل ماذا حقّق هذا الرجل لأبناء القضاء ؟

زياد أسود ، أنت لا شيء .

لا تنتظر مني دعوى الإفتراء بحقك لأن “لدي” كإبن  عائلة معوض رسائل أخرى خصوصا” أنك بعنهجية مصطنعة ، أسأت الى كبيرنا الرئيس الشهيد رينيه معوض وسمّيته بالسيد رنيه معوض ولم نكن لنغفر لك هذه الإساءة ، وأرجو أن تموت في غيظك وحقدك وسخافتك ، وإتّكل عليّ كي تبقى هكذا .

وأنتم يا أهل جزين وقضائها الأعزاء أصلي الى اللّه كي يمثلكم من يستحقكم  لأنكم أهل الثقافة والعلم والوزن والمنطق والخير ولستم من أهل الفولكلور والبهورة .

مع محبتي لكم .