أعلنت لوريال المشرق العربي اليوم، عن إطلاق برنامجاً تضامنياً يهدف إلى دعم المشاركين في التصدي لوباء “كوفيد-19” في لبنان. يهدف البرنامج إلى دعم المستشفيات، والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الامامية، بالإضافة الى الجمعيات التي لا تبغي الربح العاملة لحماية  الفئات الأكثر ضعفا في البلاد.

فيما يلي تفاصيل برنامج التضامن من لوريال المشرق العربي:

  1. التضامن مع الاختصاصيين في مجال الرعاية الصحية:

منذ بدء انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي، قامت مجموعة لوريال بتجنيد مصانعها حول العالم لإنتاج جل كحولي لتعقيم اليدين. وعملت لوريال المشرق العربي، بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لأطباء الامراض الجلدية، على تقديم كمية من جل التعقيم – من ماركتها La Roche Posay – إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي الحكومي لدعم سلامة الفرق الطبية التي تعمل في الخطوط الامامية لمكافحة الوباء في البلاد. وسيتم توزيع كميات إضافية لشركاء الشركة من اطباء وصيادلة في ارجاء لبنان.

  • تقدير الممرضات في الخطوط الامامية:

خلال الأشهر القليلة الماضية، عملت الممرضات في الخطوط الامامية على مكافحة الوباء من دون هوادة مما  عرض صحتهن وحياتهن للخطر  يوميا، وادى الى التضحية براحتهن الشخصية من اجل الصالح العام. لإظهار تضامنها والاعراب عن امتنانها لإحساسهن الرائع بالواجب، قدمت Lancôme لممرضات مستشفى رفيق الحريري الجامعي الحكومي هدية هي عبارة عن  مجموعة من مستحضرات التجميل.

  • دعم المجتمعات الاضعف

انتشار وباء الكورونا زاد من سوء أوضاع العديد من الأشخاص لذى ، تشاركت L’Oréal Paris مع مؤسسات غير حكومية منها “بنك الغذاء اللبناني” و “من قلبي” لتقديم أكثر من 3000 وحدة من مستحضرات النظافة الأساسية – شامبو، جل للاستحمام، مزيل للتعرّق – لمساعدة العائلات الأكثر احتياجا خلال هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة للحفاظ على مستوى معيشي متماسك.

  •  اشراك الموظفين  عبر حملة تمويل جماعي لصالح جمعية “بنك الغذاء اللبناني”:

لتشجيع موظفي لوريال المشرق العربي على المشاركة في برنامج التضامن ، نظمت الشركة حملة بيع أجهزة  إلكترونية مستعملة بأسعار زهيدة شارك فيها الموظفون. تم تحويل ريع الحملة إلى بنك الغذاء اللبناني لتأمين احتياجات 70 عائلة لمدة شهر واحد. لمطابقة تبرعات الموظفين، قدمت لوريال للجمعية أجهزة  كمبيوتر من اجل توزيعها على العائلات التي لديها حاجة في زمن التعليم عن بعد.

وقد صرح المدير الإداري لشركة لوريال المشرق العربي، السيد فيليب باتساليديس، قائلا ” في ظل هذه الأزمة غير المسبوقة، من مسؤوليتنا أن نساهم في الجهد الجماعي. من خلال هذه الإجراءات، نعرب عن تقديرنا وتضامننا مع أولئك الذين يظهرون شجاعة استثنائية ونكران للذات في مكافحة وباء كورونا، ونؤكد على  استمرار دعمنا للمجتمعات الضعيفة الأكثر تأثرا.

منذ منتصف شهر آذار، استجابت مجموعة لوريال بشكل فعال لحالة الطوارئ الصحية من خلال خطة تضامن حيث قدمت حوالي 14 مليون وحدة من جل تعقيم اليدين وأكثر من 4.3 مليون مستحضر إلى المهنيين في مجال الرعاية الصحية، وإلى موظفي شركائها من تجار تجزئة ومورّدين حول العالم.