مسودة تلقائية

كشفت شركة "​فيليبس​" عن فرشاة ​الأسنان​ الجديدة "سونيكيربرستيج 9900" مع تقنية "سينسيل كيو". وتأمل الشركة أن يكون طرحها موازيا للمنافسة بينها وبين "أورال بي" وغيرها من منافسيها.

وعن الفرشاة الجديدة، تؤكد أنها تستخدم الذكاء الاصطناعي لمراقبة صحة الفم وحماية الأسنان بشكل أفضل من التسوس. وتتميز الفرشاة بأنها تعمل بتقنية الـ"سينسيل كيو" التي تستشعر أثناء تنظيف الأسنان واللثة، وتتكيف معهما وتعتني بها، ما يوفر تجربة تنظيف فريدة ومخصصة، وتشعر التقنية بمدى الضغط على الأسنان وتضبط شدة الاهتزازات لتناسبها.

وتستخدم "فيليبس" مستشعرات لاكتشاف الضغط الذي تمارسه وحركات التنظيف التي تستخدمها والتغطية التي تحققها، وتراقب المستشعرات أيضًا مدة استخدام الفرشاة وعدد مرات تنظيفها. ولفتت الشركة إلى أن معظمنا يمارس الكثير من الضغط أثناء التنظيف، وهذه الوحدة الجديدة مصممة للتخفيف من هذا الاتجاه. وتؤكد أن رأس الفرشاة يحتوي على مجموعة جديدة من الشعيرات الزاوية التي تزيل طبقة البلاك 20 مرة أكثر من النماذج الحالية مع توفير مرونة للتعويض عن أي ضغط زائد، إلى جانب إزالة البقع والعناية باللثة.

وبحسب الشركة أيضا، يمكن للأطراف المثلثة إزالة ما يصل إلى 100% من البقع في أقل من يومين، وتوفر الشعيرات الأطول تنظيفًا عميقًا للثة أكثر صحة حتى 15 مرة. وتقول أن تطبيق "فيليبس سينسو" يقدم إرشادات في الوقت الفعلي حول أفضل طريقة لتنظيف أسنان الأشخاص، وكلما زاد استخدامك لها، أصبحت توصياتك أكثر تخصيصًا.

ويتتبع التطبيق نمط فرك الأسنان، ويضع التذكيرات، ويقدم لك نصائح حول كيفية تنظيف الأسنان بشكل صحيح، وبمرور الوقت، سيكون البرنامج قادرًا على تقديم تقارير مرحلية أسبوعية وشهرية وحتى سنوية. وتستخدم فرشاة الأسنان الجديدة رأسًا واحدًا فقط متعدد الإمكانات، وليس هناك حاجة لتبديل الرأس أثناء تغيير الأوضاع، بينما لا تزال تعد بتنظيف أفضل مقارنة بالفرش الكهربائية.