اختتمت أمس الثلثاء الدورة الرابعة من مهرجان “مسكون” لافلام الرعب والخيال العلمي التي أقيمت افتراضياً عبر الإنترنت، وشملت عروضاً “أونلاين” لعدد من الأفلام، ومحاضرات وورش عمل عن المؤثرات السمعية والبصرية،  إضافة إلى مسابقة الأفلام اللبنانية القصيرة و”مختبر مسكون” Maskoon Fantastic Lab لدعم تطوير مشاريع أفلام طويلة من النمط الذي يختصّ به المهرجان، فيما أعلن المنظّمون أن المهرجان سيقام مجدداً سنة 2021.

ومنحت لجنة التحكيم  فيلم Elpide لغاييل عزّام الجائزة الأولى لمسابقة الأفلام اللبنانية القصيرة وقدرها ثلاثة ملايين ليرة. كذلك سيُدرَج الفيلم الفائز ضمن قائمة الأفلام الرسمية المشارِكة في المهرجان الدولي للسينما المتوسطية Cinemed في مدينة مونبلييه الفرنسية.

وأشادت لجنة التحكيم في تعليلها لفوز Elpide بـ”الطريقة التي يغمر فيها المشاهد في عالم فريد من نوعه، كل تفصيل فيه مشغول بدقّة”. كذلك امتدحت اللجنة نجاح الفيلم “في مهمة صعبة  هي إدارة تمثيل الأطفال”، و”تفاديه فرض قصته على المشاهد تاركاً له التفكير فيها بعد انتهاء الفيلم”.

أما الجائزة الثانية وقدرها مليون ونصف مليون ليرة فنالها فيلم “خلل” لشربل القصيّفي،  “لطموحه السردي الذي يتناول قضايا معاصرة كمشاكل لبنان البيئة من خلال قالب الديستوبيا بحسب لحنة التحكيم، “ولمعالجته الفكاهية لهذه القضايا وإدارته الفنية المرحة”. واثنت اللجنة على “الأداء التمثيلي مع تنويه خاص للممثلة التي أدت دور الأم”.

وحاز فيلم “موت أحمر” لروجيه حلو تنويهاً خاصاً من اللجنة “لاستخدامه الحذر والمدروس للوقت السردي، ولما يتضمنه من مرح حافل بالحنين إلى قواعد أفلام النوع”.

وكانت ثمانية أفلام تنافست ضمن المسابقة، وضمّت لجنة التحكيم الناقد السينمائي اللبناني شفيق طبارة والمخرجة اليونانية اللبنانية جويس نشواتي ومبرمجة المهرجانات السويسرية آن ديلسيت.

المختبر

أما مشروع الفيلم الفائز بمختبر “مسكون” لأفلام الرعب والفانتازيا والخيال العلمي Maskoon Fantastic Lab، فهو “ظهورات” Occurrences للبناني نزار صفير، نظراً إلى “طريقته الفريدة في تناول مرحلة مضطربة من تاريخ لبنان من خلال عيني شخصية مضطربة، وأسلوبه البصري القوي والسيناريو الممتاز ورؤيته السوداوية الثاقبة للحالة النفسية المحطّمة للشخصية الرئيسية”.

وسيشارك المشروع االفائز في سوق  Frontières الدولية لمشاريع الأفلام السنة المقبلة ضمن “مهرجان فانتازيا الدولي للسينما” في مونتريال، حيث قد يحظى بفرص للحصول على التمويل والإنتاج.

وكانت لجنة من ستة خبراء دوليين تولت توجيه أصحاب المشاريع المشاركة على مدى أسبوع ومن ثم اختيار أفضلها. وضمّت اللجنة مديرة مبادرة Frontières الدولية المنتجة السويسرية أنيك مانرت، وخبير المؤثرات البصرية الفرنسي غِيّوم نادو، والمخرجة اللبنانية رانيا عطية والمنتج اللبناني جورج شقير، والمدير الإبداعي لمهرجان  Fantastic Fest إفريم إرسوي، والموزعة والمنتجة اللبنانية جسيكا خوري التي تتولى منصب مديرة الاستحواذ والمبيعات في شركة توزيع الافلام في الشرق الاوسط  Film Clinic Indie Distribution. —