نداء هام الى جميع المسؤولين والمواطنين اللبنانيين… احذروا الاقتراب   

تخطى لبنان الأخضر ذو الطبيعة الخلابة أزمة كورونا بحسب المسؤولين اللبنانيين.

 كورونا الوباء العالمي الذي شغل العالم بكامله وهز كيان الدول الكبرى، زعزع اقتصادها وقتل عدد كبير من مواطنيها.         

اتخذت الدولة اللبنانية في أول الأزمة وانتشار الوباء إجراءات وقائية.

 منهم من اعتبر أنها غير كافية ومنهم من مدح واكتفى بهذه الإجراءات.

 لكن على عكس العادة اللبنانية، اتحد اللبنانيون سويا لمواجهة هذا الوباء الخطير.

رغم الصعوبات العديدة الاقتصادية والاجتماعية وما ترتب على المواطنين من عواقبها، الا أن الجميع تحلى بروح المسؤولية الكبيرة.                                                                       

بدأت الدولة اللبنانية تقلل من الإجراءات رويدا رويدا لأسباب عديدة منها الوضع الاقتصادي الصعب الذي ترتب عن هذا الحظر والانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان ما قبل كورونا وخلاله أيضا

.

رفضت الدولة اللبنانية أن تترك اللبنانيين في الخارج وعمدت الي فتح المطار وتنسيق الرحلات واستقبال المغتربين الذين عادوا هاربين من واقع صعب

.     

 أهلا وسهلا بكم في بلدكم لبنان، ولكن……   

نداء اليك معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، نداء الى معالي وزبر الداخلية محمد فهمي، نداء الى معالي وزير الصحة حمد حسن أعيدوا القوانين الاحترازية والإجراءات اللازمة

.

عادت الحياة الى طبيعتها والاختلاط عاد أكثر من الأول. ازداد عدد المصابين والكارثة أن العدد هو من المخالطين. الغاء القوانين سبب الاستهتار لدى المواطنين. لم يعد المواطنون يحترزون ولا يأخذون بعين الاعتبار خطورة هذا الوباء وما يترتب عنه

.  

نرجو منكم معليكم إعادة النظر في قرار وقف الإجراءات وحس المواطنين على تحمل المسؤولية من أجل سلامة كل اللبنانيين. لا سيما وأن لبنان يعاني من “أزمات عديدة أخرى والدولة غير قادرة على تحمل المزيد. أزمة سعر صرف الدولار، أزمة النفط، أزمة الدواء المسجدة مؤخرا، أزمة الشح في بعض المواد وعدم اجراء مناقصات والكثير والكثير

.

لذا، نرجو منكم معاليكم أعادة العمل بكل القوانين الاحترازية لأن ما سينتج عن هذه الأزمة أصب بكثير مما نحاول أن نتفاداه

بقلم الزميلة سابين السبع و قنوات    

Star Lebanon TV  .